X
الصحة: متنفذون يسرقون الأدوية في غزة وإضراب عمال النظافة مفتعل

الأحد :2014-12-07 16:51:33
الصحة متنفذون يسرقون الأدوية في غزة وإضراب عمال النظافة مفتعل
اتهم الناطق الرسمي باسم وزارة الصحة الفلسطينية، أسامة النجار، اليوم الأحد، "متنفذين في وزارة الصحة في غزة بسرقة الأدوية والمعدات والمستلزمات الطبية التي ترسلها وزارة الصحة إلى المستشفيات في قطاع غزة".

وأضاف: "بعد الفحص وصلتنا معلومات بأن متنفذين في الوزارة في غزة يقومون بسرقة هذه الأدوية والمستلزمات، ولا تصل إلى المستشفيات والقطاع الصحي في قطاع غزة، رغم أن وضعها صعب جداً".

وأكد النجار في مؤتمر صحفي عقده في مقر الوزارة بمدينة رام الله اليوم إن وزارة الصحة أرسلت كميات كبيرة من الأدوية والمستلزمات والمعدات الطبية إلى قطاع غزة خلال فترة العدوان دون أن تعرف أين وزعت هذه الأدوية، ولمن ذهبت.

وأشار النجار إلى أن المساعدات وإرسال الأدوية إلى قطاع غزة لا يزال مستمراً، ولكن رغم ذلك تعاني مستودعات الوزارة في الضفة من نقص حاد في المستلزمات الطبية بسبب ما يتم إرساله الى غزة.
 
"وتقوم وزارة الصحة منذ سنوات طوال بتسيير العشرات من الشاحنات المحملة بالأدوية والمستلزمات الطبية إلى قطاع غزة، حتى وصل الأمر خلال العدوان الإسرائيلي على غزة إلى إفراغ المخازن المركزية في الضفة لصالح مستشفيات غزة". يقول النجار.

وأكد النجار أن وزارة الصحة تتعامل مع شركات نظافة خاصة في مستشفيات غزة، والعمال في المستشفيات يتبعون لهذه الشركات وهم ليسوا موظفين في الوزارة، ولا يحق لهم الاضراب في وجه الوزارة وانما في وجه شركاتهم، وقال: "نحن نتعرض لابتزاز ولن نخضع له".

ودعا النجار باسم وزارة الصحة شركات النظافة بمستشفيات قطاع غزة لوقف الإضراب والدخول بحوار مع الوزارة حتى تحل الأزمة، التي تفاقمت منذ الأربعاء الماضي بعد توقف عمال النظافة عن العمل.

وشن النجار هجوماً لاذعاً على جهات بغزة قال إنها تسيطر على شحنات الأدوية هناك، وقامت بافتعال أزمة شركات النظافة التي أعلنت الإضراب عن العمل في مرافق وزارة الصحة.

وأضاف النجار: "ما تم هو عملية تحريض مباشر لهؤلاء العمال للانسحاب من مواقع العمل، وحتى اليوم يمنعون المتطوعين من الدخول لتنظيف المستشفيات من النفايات المتراكمة، وهذا أمر خطير بتحريض مباشر من بعض القائمين على وزارة الصحة".

ورفض النجار ما وصفها "عملية الابتزاز" التي تمارس منذ ستة شهور حتى الآن ضد وزارة الصحة، قائلا: "نحن ما زلنا نسكت عن ذلك، ولكن لن نخضع لهذا الابتزاز".

وأشار النجار إلى أن الجهات القائمة على الوزارة في غزة لم تورد أي شيكل واحد من مداخيل الوزارات كرسوم إلى وزارتي الصحة والمالية منذ تشكيل حكومة الوفاق. 

وقال الناطق باسم وزارة الصحة في الضفة الغربية أسامة النجار إنه يمكن أن تحل هذه الازمة خلال 24 ساعة بالحوار دون اللجوء إلى طريقة الابتزاز، مشددا "لن نرضخ لأي ابتزاز أو أخذ أبناء الشعب كرهائن أو محاولة الاعتداء على المتطوعين".

وكشف النجار النقاب عن "استحداث حركة حماس دائرة تسمى الإدارة العامة للأمن الجمركي في معبر كرم أبو سالم، وهي تقوم بإجبار الشركات على دفع 2.5% كجمارك من كل ما يدخل إلى غزة بما في ذلك الأدوية والمعدات الطبية".
 

أخبار متعلقة


تابعنا على
تعليقات Facebook

شارك برأيك
إجراءات الرئيس عباس تجاه قطاع غزة .. ستفضي إلي ؟
  • فصل قطاع غزة كليا عن باقي الوطن وإعلانه إقليم متمرد
  • تراجع حركة حماس عن تفردها بحكم القطاع وتسليمه لحكومة الحمدالله
  • تدخل جهات عربية ودولية لجمع حركتي فتح وحماس في حكومة وحدة
النتائج إنتهى التصويت