في جلسته اليوم .. التشريعي يطالب بريطانيا بالاعتذار للشعب الفلسطيني

الأربعاء :2017-11-01 15:44:18
في جلسته اليوم  التشريعي يطالب بريطانيا بالاعتذار للشعب الفلسطيني

عقد المجلس التشريعي اليوم الأربعاء، جلسةً طارئة في مقره بمدينة غزة بمناسبة الذكرى المئوية لوعد بلفور المشؤوم، بمشاركة أعضاء من كتلتي “التغيير والإصلاح” التابعة لحركة حماس، وفتح البرلمانية المحسوبين على التيار الإصلاحي في الحركة الذي يقوده النائب محمد دحلان.

وبحث النواب خلال الجلسة التقرير الذي أعدته اللجنة القانونية بهذا الخصوص، وطالبوا بريطانيا بالاعتذار عن خطيئتها الكبرى بحق الشعب الفلسطيني، منددين في ذات الوقت بسياسة بريطانيا وعنجهية رئيسة حكومتها.

وأكد النواب على ضرورة تقديم اعتذار بريطانيا للشعب الفلسطيني عن كل المآسي التي ترتبت على وعد “بلفور” بعد مائة سنة على صدوره.

وقال النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي أحمد بحر: إن “إصرار رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي على عدم الاعتذار عن وعد بلادها لهو جريمة كبرى تضاف إلى جرائم بريطانيا”.

وتابع بحر: "الانحياز البريطاني لدولة الاحتلال ليس طارئا ولا عابرا خاصة أن الاحتفاء بوثيقة تؤسس للاحتلال هو تجاهل لكل القرارات الدولية التي تنطلق من عدم شرعية الاحتلال لأي شبر من فلسطين، لذا تعتبر هذا الوعد بأنه إرهاب دولة وجريمة إنسانية تستوجب الملاحقة والمساءلة الدولية".

وشدّد على أن الحقوق لا تسقط بالتقادم، وأنه لن يضيع حق وراءه مطالب، داعياً السلطة الفلسطينية لوقف التنسيق الأمني مع الاحتلال وإطلاق يد المقاومة في الضفة الغربية للدفاع عن أبناء شعبها.

كما طالب بحر، وزراء الخارجية للدول العربية والإسلامية كافة بسحب سفراء دولهم من العاصمة البريطانية رداً على جريمتهم النكراء بحق القضية الفلسطينية.


أخبار متعلقة


تابعنا على
تعليقات Facebook

شارك برأيك
عودة الحكومة لغزة سيفضي إلي ؟
  • رفع الحصار عن غزة بشكل كامل وفرض السلطة إدارتها علي القطاع
  • رفع جزئي للحصار مع ضعف في تولي السلطة إدارتها للقطاع
  • لا شيء سيتغير
النتائج إنتهى التصويت