جلال الدين التونسي...الأقرب لخلافة البغدادي

الأحد :2017-07-16 17:09:39
جلال الدين التونسيالأقرب لخلافة البغدادي

بعد انتشار أخبار مقتل تنظيم «داعش» أبو بكر البغدادي، من المتوقع أن يعلن التنظيم في الفترة المقبلة عن «خليفة» جديد لسد شغور المنصب، من أجل الحفاظ على وحدة الصف بين عناصره.

ويعيش «داعش» هذه الأيام وقتاً حرجاً، خاصة بعد الضربات الأخيرة التي تلقاها في العراق والهزائم المتتالية التي مني بها على مدار الأشهر الماضية، خسر خلالها أغلب قياداته الذين قتلوا في المعارك، ولم يبق سوى القليل منهم، أهمهم أمير التنظيم في ليبيا جلال الدين التونسي الذي يعد من أهم الأسماء المؤهلة لخلافة البغدادي، حال ثبوت وفاة زعيم التنظيم.

وبحسب صحيفة الراي، جلال الدين التونسي كما تشير كنيته هو مقاتل تونسي، اسمه الحقيقي محمد بن سالم العيوني، من مواليد 1982 بمنطقة مساكن التابعة لمحافظة سوسة الساحلية. هاجر إلى فرنسا منذ تسعينات القرن الماضي، وتمكن من الحصول على الجنسية الفرنسية قبل عودته إلى تونس إثر أحداث الثورة.

وخلال العام 2011 عاد العيوني إلى تونس، ومنها انتقل إلى سورية للمشاركة في القتال، وأعلن العام 2014 انضمامه للتنظيم، بعد أن قتل آمر «كتيبة الغرباء»، ليتولى قيادتها حتى أصبح من أهم القيادات في التنظيم المقربة من أبوبكر البغدادي، وظهر في شريط فيديو أثناء إزالة عناصر «داعش» الحواجز الحدودية بين سوريا والعراق سنة 2014.

ويرجح مراقبون أن يتم تعيين جلال الدين التونسي خلفاً للبغدادي، انطلاقاً من رغبة التنظيم في التمدد بمنطقة شمال إفريقيا بعد انهياره في العراق وخسائره المتلاحقة في سوريا.

في سياق متصل، قتل الجيش الأميركي زعيم «داعش» الجديد في أفغانستان خلال قصف مطلع الأسبوع الماضي في ولاية كونار، وهو ثالث زعيم للتنظيم يقتل منذ مطلع العام الحالي.

وذكرت الناطقة باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) دانا وايت في بيان أنّ «القوات الأميركيّة قتلت أبو سيد» زعيم تنظيم «داعش» - خراسان (اسم الفرع المحلي لتنظيم داعش في أفغانستان) خلال «ضربة استهدفت المقرّ العام للتنظيم» في 11 يوليو الجاري.

وأبو سيد هو الامير الثالث لتنظيم «داعش» في أفغانستان الذي تقتله القوات الاميركية او الافغانية، بعد حفيظ السيد خان العام الماضي وعبد الحسيب في نهاية ابريل العام 2017.


أخبار متعلقة


تابعنا على
تعليقات Facebook

شارك برأيك
عودة الحكومة لغزة سيفضي إلي ؟
  • رفع الحصار عن غزة بشكل كامل وفرض السلطة إدارتها علي القطاع
  • رفع جزئي للحصار مع ضعف في تولي السلطة إدارتها للقطاع
  • لا شيء سيتغير
النتائج إنتهى التصويت